اخر الاخبارّ
recent

السودان يطالب مصر بتفسير موقف نائب مندوبها في مجلس الأمن

 السودان يطالب مصر رسمياً بتفسير موقف نائب مندوبها في مجلس الأمن، والداعي لإبقاء العقوبات المفروضة على السودان بموجب القرار 1591. ووصف وزير الخارجية إبراهيم غندور الموقف المصري بالإبقاء على العقوبات المفروضة على السودان في العام 2005، بأنه “موقف شاذ وغريب طالب به نائب المندوب المصري في الأمم المتحدة أثناء نقاش حول القرار في مجلس الأمن الدولي”.


وتتعلق هذه العقوبات التي تجدد سنوياً بحظر بيع الأسلحة للسودان، حيث مدَّد مجلس الأمن في فبراير الماضي ولاية لجنة العقوبات الدولية بشأن إقليم دارفور لمدة عام ينتهي في 18 مارس 2018. وصدر القرار، الذي يحمل رقم 2340‎، بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وكان مجلس الأمن أقرّ عمل لجنة العقوبات، المؤلفة من خبراء تابعين للأمم المتحدة، بالقرار رقم 1591 لعام 2005، ومنذ ذلك العام يمدد عملها دورياً.

وذكر غندور في تصريحات صحافية بمطار الخرطوم، أمس، بحسب صحيفة “سودان تريبيون”، إن “السودان طلب رسمياً من مصر تفسيرا للأمر الذي شذ عن كل المواقف المصرية السابقة طوال السنوات الماضية حيث كانت الموقف المصري الأكثر دعماً للسودان في مجلس الأمن”. وتابع: “بالنسبة لنا هذا موقف غريب، ونتمنى ألاّ يكون انعكاساً لبعض الخلافات الطفيفة بين البلدين، لأنه في حينها سيكون موقفاً شاذاً عن الموقف الأفريقي والعربي والمصري الثابت والداعم للسودان”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.